ماسح قزحية العين , كيف يعمل؟

قزحية العين هي نسيج رقيق على الاعين وظيفتها التحكم بحجم وقطر حدقة (بؤبؤة) العين, اي المسؤولة عن كمية الضوء داخل العين (الشبكية).

قزحية العين هي الجزء الملون في العين, تكون عادة بقطر من 10 إلى 12 مم.

القزحية لها تركيبة معقدة جدا جدا بخطوط واعصاب فريدة ومميزة من انسان لإنسان او حتى من عين للآخرى , هذه التركيبة لا تتغير ولا تتلف حتى مع التقدم بالعمر, مما يجعل منها افضل وآمن طريقة للتعرف على الأشخاص.

عين الإنسان في ظروف الإنارة المختلفة

ماسح قزحية العين, مراحل العمل.

ماسح قزحية العين , مراحل العمل

1. مرحلة آخذ العينات والتصوير.

تبدا عملية التعرف على القزحية بتصوير العين بعدة صورة عالية الدقة.

التصوير يكون بإستخدام تقنية تسمى الإضاءة القريبة بواسطة الإشعة تحت الحمراء (NIR –   Near infrared illumination).

هذا الضوء يساعد على تقديم صورة اوضح وتباين اعلى لصورة القزحية.

حيث الشبكية تعكس الأشعة تحت الحمراء على جدار القزحية الداخلي. فتظهر بوضوح خطوط القزحية ,

العملية اشبه بوضع مصباح اسفل ورقة رسم

2. مرحلة التعرف والتصحيح.

تعتمد هذه المرحلة على الذكاء الصناعي بشكل كبير.

المعالجة في هذه المرحلة بفصل بؤبؤ العين عن الصورة,

ثم ازالة الشوائب مثل الرموش او الغبار, وتصحيح الاخطاء الناتجة عن هذه الإزالة.

3. مرحلة التسوية / بسط الصورة

ثم وضع بداية صورة القزحية ونهايتها , ثم تقسيم حلقة القزحية إلى عدة حلقات لتسهيل التسوية.

ثم التسوية , اي تحويل القزحية من الشكل الحلقي (شكل O) إلى شكل مستطيل.

تكون الصورة بهذه المرحلة عبارة عن بساط مستطيل الشكل , تشبه سجادة المنزل.

فيسهل عملية المرحلة القادمة وهي تحويل الصورة إلى معلومات رقمية وتشفيرها وتخزينها

4. مرحلة الشيفرة وإنتاج المعلومات الرقمية.

تنتج هذه المرحلة مصفوفات رقمية ثنائية من الصورة المستوية للقزحية.

هنا صورة القزحية الملونة تتحول إلى لونين فقط 0=اسود / 1=ابيض.

تتكون منها مصفوفة ثنائية البعد X,Y تشبه لحد بعيد QRCode المستعمل حاليا بكثرة.

5. مرحلة التخزين / المقارنة / التعرف على الشخص.

عند التخزين / تعريف المستخدم لأول مرة:

يقوم المعالج بمساعدة وحدة تشفير مستقلة, بتخزين معلومات المصفوفة السابقة بمكان آمن في الهاتف / جهاز التعرف لكن بصورة مشفرة باتجاه واحد.

اي الجزء المخزن في الذاكرة ليس معلومات القزحية بشكل مباشر لحماية هوية المستخدملكن مخزنة بطريقة مشفرة (طريقة التشفير باتجاه واحد) غير قابلة للفك نهائيا ولا حتى من قبل المعالج نفسه.

المقارنة / التعرف على المستخدم:

عندما نريد فك قفل الهاتف او التعرف على المستخدم تكون نفس الخطوات السابقة لكن بفرق بسيط,

لا يقوم المعالج بتخزين البيانات , لكن يقوم بمقارنة هذه الشيفرة الحالية بالشيفرة المخزنة مسبقاً في حال التطابق يتم السماح بالولوج للمعلومات او الهاتف.

%d مدونون معجبون بهذه: